منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

اهلا ومرحبا بكم فى منتدى جدو الاسلامى و القانوني والتحكيم & ومركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم & اكاديمة كامبردج الدولية للتحكيم ان شاء الله سوف تجد ما تربوا اليه او تبحث عنه وهو منتدي وضع من باب من تعلم العلم وعلمه وهو لوجه الله تعالي من فضلك سجل وتفاعل حتي تتمتع معنا بهذا المنتدي الاسلامي والقانوني
http://cambridgearbitration.net/Default.aspx
منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

منتدى اسلامى و قانونى وتحكيم دولي واعداد وتأهيل المحكمين

يسر مركز الصادق للآعمال القانونية وا والتحكيم المستشار القانوني والمحكم الدولي دكتور | محمد السيد أحمد الصادق والمحامي بالنقض والادارية العليا & وعضو اتحاد المحامين العرب & عضو اللجنة السياسية بنقابة المحامين منسق عام الجاليات العربية بممكلة ماليزيا الاسلامية  للآتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  التابع لجامعة الدول العربية & وصاحب مركزالصادق للآعمال القانونية والمحاماة والتحكيم وصاحب مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم والتنمية البشرية والملكية الفكرية   أن يقدم لكم الخدمات القانونية واعمال المحاماة والتحكيم الدولي والتدريب وهناك قسم خاص لشئون الاسرة وقضايا الاحوال الشخصية وقسم للاستشارات المجانية مبتغي مرضاة الله اولا واخيرا  

يسر ان يعلن المركز عن توافر الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع مركز اخر وجامعة القاهرة والدراسة عن بعد 

تم بحمد الله توقيع بروتوكول تعاون بين مركز كامبردج الدولي الوساطة والتحكيم والشركة العالمية للسياحة بماليزيا علي برنامج رحلات بدورات وماجستير ودكتوراة في التحكيم ورحلة سياحية تخطف العقل تواصل مع دكتور / محمد الصادق ت 0060162354810 لا تدع الفرصة تفوتك فالعدد محدود  
تم بحمد الله افتتاح مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم واعداد وتأهيل المحكمين شركة ذات مسئولية محدودة نشاطها القيام بالوساطة والتحكيم واعداد الدورات التدريبية لاعداد وتأهيل المحكمين وتستعين بكبار اساتدة القانون المتخصصين فلا تترك الفرصة تفوتك في الحصول  كارنيه  مركز كامبردج بلقب مستشار تحكيم  وعلي الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع جامعة القاهرة ويمكن اعتمادها من الخارجية المصرية   بادر بحجز مكانك فالعدد محدود وتوجد دراسات اكاديمية في جامعة فان هولند والجامعة العربية المفتوحة بالدنمارك من دكتوراه وماجستير وبكالوريوس ودبلوم التواصل مع الوكيل المفوض المستشارالدكتور | محمد السيد أحمد الصادق منسق عام الجاليات العربية بمملكة ماليزيا الاسلامية  بالاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  -  ووكيل مفوض من المركز ( شركة ذات مسئولية محدودة-  )  -التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية احد آاليات جامعة الدول العربية 0 

اخي الكريم / اختي الكريمة لا تنسى اخي واختي الصلاة في وقتها المفروض لا يلهيكـ الابحار على الانتر نت عن اداء الصلاة في جماعة وجزاكم الله خير
 عزيزي الزائر للموقع اذا كنت وجدت بموقعي ما يفيدك فلا تترد في التسجيل بسرعة وتفعيل تسجيلك فانه يسعدنا اشتراكك معنا في اسرة منتدانا وان تتفاعل معنا بالاشتراك بالمساهمة برد او موضوع فنحن في الحاجة الي ان نراك من خلال مواضيعك تقبل تحياتي
[size=24]السادة الاعضاء والسادة الزائرين يمنع منعا باتا وضع اعلان عن اية دورات خاصة بمراكز اخري الا بعد الحصول علي اذن من ادارة الموقع وفي حالة مخالفة ذلك سوف يتم اتخاذ الطرق القانونية والقضائية اللازمة وسيتم حظر العضو كذلك ننبه السادة الزوار والاعضاء ان جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة للموقع وفي حالة قيام احد بنقل اية معلومات من الموقع سوف يتعرض للمسائلة القانونية والقضائية الكفيلة بحفظ جميع حقوق الملكية الفكرية حيث ان جميع المواد العلمية الموضوعة بالموقع لها ايداع بدار الكتاب بموجب محاضر ايداع رسمية وفي حالة المخالفة سوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية والقضائية اللازمة مع حفظ كافة حقوق الموقع من اي نوع كانت وكذلك حقوق الملكية الفكرية برجاء التكرم بالعلم والاحاظة لعدم التعرض للمسائلة القانونية والقضائية ولكم خالص الشكر[/size]

    التوحيد بالتلبية

    شاطر
    avatar
    زينب فهيم أحمد
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    تاريخ التسجيل : 21/05/2011

    التوحيد بالتلبية

    مُساهمة من طرف زينب فهيم أحمد في السبت نوفمبر 05, 2011 1:22 am



    [center][center]التلبيةبالتوحيد
    للشيخ : عبد الرزاق بن عبد المحسن البدر




    إن أوّل ما يبدأ به المسلم من أعمال حجّه
    هوالإهلال بالتوحيد ،


    معلنا من خلال كلمات التلبيةالعظيمة


    توحيده لله وحده ونبذه للشرك والتنديد،ثم يمضي ـ راشدا على البيت العتيق يردِّد ُتلك الكلمات





    " لبيك اللهمّ لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك إنّ الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك "








    وهو عالم بما دلّت عليه من الإخلاص والتوحيد





    ووجوب إفرادِالله وحده بالعبادةِ والبعدِ عن اتخاذِ الشركاء مع الله ،مستشعرلذلك مستحضر له ،


    مقرٌّبأنَّ ربه سبحانه المتفردَ بالنِّعمة والعطاء والهبة والنَّعماء لا شريك له هوالمتفرِّد بالتوحيد لا ندَّ له ؛


    ولذا فإنَّ الملبي بهذه الكلمات حقّاًو صدقاً


    لايدعو إلا الله،ولايستغيث إلا بالله،


    ولايتوكّل إلا على الله، ولايذبح ولا ينذر إلا لله


    ولايصرف شيئا من العبادة


    إلالله .



    وهذا أصل عظيم وأساس متين يجب أن تبنى عليه كلُّ طاعة يتقرب بها العبدُ إلى الله عزّ وجل ،



    الحجُّ وغيره


    ولذا قال الله تعالى في سورةالحج


    (وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجّ ِيَأْتُوكَ رِجَالاً وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ ،لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِالْأَنْعَامِ فَكُلُوا مِنْهَاوَأَطْعِمُوا الْبَائِسَ الْفَقِيرَ،ثُمَّ لْيَقْضُواتَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ،ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَخَيْرٌلَّهُ عِندَ رَبِّهِ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ الْأَنْعَامُ إِلَّا مَا يُتْلَى عَلَيْكُمْ فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الْأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ، حُنَفَاء لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاءفَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ ) الحج 27، 31.



    فحذَّر سبحانه في هذا السياق المبارك من الشرك وأمر باجتنابه وبيَّن قبحَه وسوءَ عاقبته ،



    وأنَّ فاعله كأنما خرَّ من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الرِّيح في مكان سحيق .




    ولذا فإن نعمة الله علينا ـ أمّة الإسلام ـ عظيمة ومِنَّته كبيرة أن هدانا لتوحيده ، ووفقنا لهذا الإهلال العظيم بالإخلاص والتوحيد والبراءة من الشرك والتنديد ،




    بعد أن كان أهل الشرك يُهلُّون باتخاذ الأنداد والشركاء


    مع أنهم مقرّون بأن الخالق لهم هو الله وحده


    وأنه المالك لكل شيء ،


    وأنه وحده مولي النعمة ومسديها .


    قال عبد الرحمن بن زيد بن أسلم رحمه الله


    " ليس أحد يعبد مع الله غيره إلا وهومؤمن بالله،


    ويعرف أن الله ربه ، وأن الله خالقه ورازقه وهو يشرك به ، ألا ترى كيف

    قال إبراهيم
    { أفَرَأَيْتُم مَّا كُنتُمْ تَعْبُدُونَ ،أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمُ الْأَقْدَمُونَ ،فَإِنَّهُمْ عَدُوٌّ لِّي إِلارَبَّ الْعَالَمِينَ} الشعراء75 ,77



    قد عرَف أنهم يعبدون رب العالمين مع ما يعبدون .



    قال : فليس أحد يشرك إلاوهو يؤمن به ،


    ألاترى كيف كانت العرب تلبي ،


    تقول لبيك لا شريك له إلا شريكا هو لك ،


    تملكه وما ملك ،المشركون كانوا يقولون هذا


    " روه ابن جرير الطبري في تفسيره . وفي صحيح مسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما


    قال : كان المشركون يقولون : لبيك لا شريك لك .


    قال فيقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ويلكم ! قد . قد " فيقولون : إلا شريكا هو لك . تملكه وما ملك . يقولون هذاوهم يطوفون بالبيت .


    خلاصة الدرجة: صحيح




    فهذه حال أهل الشرك والتنديد في تلبيتهم ،




    حيث يُدْخِلون مع الله في التلبية الشركاءَ والأندادَ ،ويجعلون ملكها بيده ويقرُّون بأنها لاتملك شيئا،


    وهذا ضلال مبين ـ


    عافى الله أمّةالإسلام منه وهداهم إلى الإهلال بالتوحيد


    بتلك الكلمات النيِّرات





    "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمدوالنعمة لك والملك لا شريك لك" .








    وقوله: "إنّ الحمدوالنعمة لك والملك لا شريك hhلك"متضمّن جملة من البراهين العظيمة





    على وجوب توحيدالله وإخلاص العبادة له ،


    والإقبال عليه وحده بالذل والخضوع،


    والرغبة والرهبة والركوع والسجود ،


    والخوف والرجاء وسائر أنواع العبادة، وتتلخص هذه البراهين في أمور خمسة :



    الأول:أن الحمد كله لله سبحانه،



    فهو تبارك وتعالى الحميد في ذاته وأسمائه وصفاته وأفعاله،المستحقّ لكل حمد ومحبة وثناء لما اتصف به من صفات الحمد التي هي صفات الجمال والجلال ،


    ولما أنعم به على خلقه من النعم الجزال ،


    فهوالمحمود على كل حال ،


    وهوسبحانه حميد من جميع الوجوه



    يتبع بأمر الله
    [/center]

    [/center]
    avatar
    زينب فهيم أحمد
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    تاريخ التسجيل : 21/05/2011

    رد: التوحيد بالتلبية

    مُساهمة من طرف زينب فهيم أحمد في السبت نوفمبر 05, 2011 1:22 am

    [frame="2 10"][frame="2 90"]

    لأن جميع أسمائه حمد ،

    وصفاته حمد، وأفعاله حمدو أحكامه حمد ،

    وفضله وإحسانه إلى عباده حمد، والخلق والأمر إنما قام بحمد ، ووجِد بحمده ، وظهر بحمده ،

    وكانت الغاية منه هي حمده،



    وقد نبَّه الله سبحانه على شمول حمده لخلقه وأمره بأن حمد نفسه في أولالخلق وآخره،



    وعندالأمر والشرع ،وحمد نفسه على ربوبيته للعالمين ،وحمد نفسه على تفرده بالإلهية وعلى حياته،وحمد نفسه على امتناع اتصافه بما لا يليق به من اتخاذالولد والشريك إلى غير ذلك من أنواع ما حمدالله به نفسه في كتابه،

    وكلُّ ذلك برهان جليٌّ على

    أنه وحده المعبود بحقٍّ ولامعبودَ بحقٍّ سواه
    ( هُوَالْحَيُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ)غافر65.







    الثاني:أنّ النعمة كلهالله؛
    لهذاعرَّفها باللام المفيدة للاستغراق


    أي: النعمُ كلها لك ياالله أنت موليها ومسديهاوالمنعم بها(وَمَابِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ)النحل 53






    ونعمه سبحانه على عباده لا حصر لها ولاعد؛
    من جزيل المواهب ، وسعةالعطايا، وكريم الأيادي ، وسعة رحمته لهم، وبرّه ولطفه ،وإجابته لدعوات المضطرين، وكشف كربات المكروبين ،


    وإغاثةالملهوفين،



    وأعظم ذلك هدايته خاصته من عبادة إلى سبيل دار السلام ، ومدافعته عنه مأحسن الدفاع ،







    إلى غير ذلك من نعمه وعطاياه . أفيليق بأن يُجعل مع من هذا فضله ومنّه شريكٌ
    ( وَقَالَ اللّهُ لاَتَتَّخِذُواْ إِلـهَيْنِ اثْنَيْنِ إِنَّمَاهُوَ إِلهٌ وَاحِدٌ فَإيَّايَ فَارْهَبُونِ، وَلَهُ مَا فِي الْسَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلَهُ الدِّينُ وَاصِباً أَفَغَيْرَ اللّهِ تَتَّقُونَ، وَمَا بِكُم مِّن نِّعْمَةٍ فَمِنَ اللّهِ ثُمَّ إِذَا مَسَّكُمُ الضُّرُّ فَإِلَيْهِ تَجْأَرُونَ، ثُمَّ إِذَا كَشَفَ الضُّرَّعَنكُمْ إِذَا فَرِيقٌ مِّنكُم بِرَبِّهِمْ يُشْرِكُونَ، لِيَكْفُرُواْ بِمَا آتَيْنَاهُمْ فَتَمَتَّعُواْفَسَوْفَ تَعْلَمُونَ، وَيَجْعَلُونَ لِمَا لاَيَعْلَمُونَ نَصِيباً مِّمَّارَزَقْنَاهُمْ تَاللّهِ لَتُسْأَلُنَّ عَمَّا كُنتُمْ تَفْتَرُونَ )النحل: 51، 56






    الثالث: أن الملك كله لله ، لا مالك إلا هو،
    وجميع الأشياء هوالمالك لها،المتصرف فيها بلا ممانعة ولا مدافعة،وفي هذا إثبات لكمال قوّته وعزّته وقدرته،


    وأنّ علمه محيط بكل شيء وأن مشيئته نافذة ،


    وقدرته شاملة،وحكمته واسعة،



    وأنّ له الحكم العامل لعالم العلوي والسفلي ، والحكم العام في الدنيا والآخرة،وأنه المتصرِّف في ملكه بما يشاء تصرف ملك قادر قاهر عادل رحيم حكيم خبير تام الملك لا ينازعه في ملكه منازع ،



    ولا يعارضه فيه معارض ، وهذا من براهين وجوب توحيده

    كما قال سبحانه
    ( ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ)الزمر6






    وقال سبحانه{ فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْكَرِيمِ } المؤمنون11




    أما من سوى الله
    فلا يملك لنفسه نفعاً أو ضراً ولا حياةً ولا موتاً ولا نشوراً فضلا عن أن يملك شيئا من ذلك لغيره



    قُلْأَتَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَمْلِكُ لَكُمْ ضَرّاًوَلاَنَفْعاً وَاللّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ(المائدة76)







    (قُلِ ادْعُواالَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُم مِّن ظَهِير)سبأ22



    [/frame][/frame]
    avatar
    زينب فهيم أحمد
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    تاريخ التسجيل : 21/05/2011

    رد: التوحيد بالتلبية

    مُساهمة من طرف زينب فهيم أحمد في السبت نوفمبر 05, 2011 1:23 am

    الرابع:أن هذه التلبية " متضمّنة للإخبار عن اجتماع الملك والنعمةوالحمد لله عزّ وجل ،وهذا نوع آخر من الثناء عليه ، غيرالثناء بمفردات تلك الأوصاف العليّة،



    فله سبحانه من أوصافه العلى نوعان ثناء

    نوعٌ متعلّق بكل صفةٍ على انفرادها،

    ونوعٌ متعلّق باجتماعها،

    وهو كمال مع كمال وهو عامة الكمال،والله سبحانه يفرِّق في صفاته بين الملك والحمد،

    وسوغ هذا المعنى أن اقتران أحدهما بالآخرمن أعظم الكمال، والملك وحده كمال ، والحمد كمال ، واقتران أحدهما بالآخركمال، فإذا اجتمع الملك المتضمن للقدرة، مع النعمة المتضمنة لغاية النفع والإحسان والرّحمة ، مع الحمد المتضمن لعامة الجلال والإكرام الدّاعي إلي محبته، كان في ذلك من العظمة والكمال والجلال ما هو أولى به وهو أهله ، وكان في ذكر العبد له معرفته به من انجذاب قلبه إلى الله وإقباله عليه والتوجه بدواعي المحبة كلها إليه ماهو مقصود العبودية ولبّها، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء" قاله ابنالقيم رحمه الله في كتابه تهذيب السنن ( 2/ 339



    الخامس:في قوله : " لا شريك له "

    وقد تكرّرت في التلبية مرَّتين،

    مرة عقب إجابته بقوله " لبيك "،

    ومرة عقب قوله " إنّ الحمد والنعمة لك والملك

    فالأول يتضمّن أنه لا شريك له في إجابة هذه الدّعوة ،

    والثاني يتضمّن أنه لا شريك له في الحمد والنعمة والملك،



    وإذا تقرّر أن الحمد كله من الله ، والنعمة كلها من الله،والملك كله له ، ليس له شريك في ذلك بوجه من الوجوه فليُفرد وحده بالتلبية والخضوع والمحبّة والانقيادوالطاعة والإذعان .





    وكيف يُجعل مع الله شريكا في العبادة

    من لا يملك في هذا الكون منيشركون ،

    بل إنّ الأمر كله لله لاشريك له وهذا من أبين ما يكون من دلالة على فساد الشرك، وأنّ أهله من أسفه الناس وأضلهم عن سواء السبيل .

    فهذه خمسة دلائل عظيمة وبراهين جليلة على وجوب التوحيد والإخلاص

    اشتملت عليه اكلمات التلبية وأرشدت إليها بوضوح وجلا .



    وقد قال الصحابي الجليل جابربن عبد الله رضي الله عنهما كما في صحيح مسلم عندما وصف حجّة النبيّ صلى الله عليه وسلم: " فأهلَّ بالتوحيد ، لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك،إنّ الحمدوالنعمة لك والملك لا شريك لك"



    فوصف رضي الله عنه هذا الإهلال بأنه إهلال بالتوحيد لما تضمنته كلمات التلبية من تحقيق الإخلاص ونبذ الشرك وإقامة الحجة والبرهان على ذلك ،

    وفي هذاأيضا دلالة على أن

    هذه الكلمات ليست ألفاظاً مجرّدة لاتدلُّ على معان،بل لها معنى عظيم ، ومد لول جليل ، ألا وهو روح الدِّين وأساسه وأصله الذي عليه يبنى توحيد الله عزّوجل .





    ولهذا فإن الواجب على كل من أهلَّب هذه الكلمات أن يعرف مادلَّت عليه من معنى ، وأن يستحضر ماتضمّنته من دلالة وأن يحقِّق ذلك ، ليكون صادقا في إهلاله ، موافقاً كلامُه حقيقة حاله؛بحيث يكون مستمسكاً بالتوحيد، محافظا عليه مراعيا لحقوقه، مجانباً لنواقضه ومايضاده من الشرك بالله ، حذِراً تمام الحذر من الوقوع فيه ، أو في شيء من أسبابه ووسائله وطرقه؛

    إذ هوأعظم ذنب وأكبر جرم.







    أجارنا الله جميعا من الشرك ، وحمانا من وسائله وذرائعه ورزقنا التوحيد والإخلاص ، إنه سبحانه سميع الدعاء وهو أهل الرجاء، وهو حسبنا ونعم الوكيل.

    avatar
    عبق الجنة
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    تاريخ التسجيل : 27/05/2011

    رد: التوحيد بالتلبية

    مُساهمة من طرف عبق الجنة في الإثنين نوفمبر 07, 2011 7:42 pm

    بوركتي يا استاذة ولا حرمنا الله منك

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 1:07 am