منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

اهلا ومرحبا بكم فى منتدى جدو الاسلامى و القانوني والتحكيم & ومركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم & اكاديمة كامبردج الدولية للتحكيم ان شاء الله سوف تجد ما تربوا اليه او تبحث عنه وهو منتدي وضع من باب من تعلم العلم وعلمه وهو لوجه الله تعالي من فضلك سجل وتفاعل حتي تتمتع معنا بهذا المنتدي الاسلامي والقانوني
http://cambridgearbitration.net/Default.aspx
منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

منتدى اسلامى و قانونى وتحكيم دولي واعداد وتأهيل المحكمين

يسر مركز الصادق للآعمال القانونية وا والتحكيم المستشار القانوني والمحكم الدولي دكتور | محمد السيد أحمد الصادق والمحامي بالنقض والادارية العليا & وعضو اتحاد المحامين العرب & عضو اللجنة السياسية بنقابة المحامين منسق عام الجاليات العربية بممكلة ماليزيا الاسلامية  للآتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  التابع لجامعة الدول العربية & وصاحب مركزالصادق للآعمال القانونية والمحاماة والتحكيم وصاحب مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم والتنمية البشرية والملكية الفكرية   أن يقدم لكم الخدمات القانونية واعمال المحاماة والتحكيم الدولي والتدريب وهناك قسم خاص لشئون الاسرة وقضايا الاحوال الشخصية وقسم للاستشارات المجانية مبتغي مرضاة الله اولا واخيرا  

يسر ان يعلن المركز عن توافر الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع مركز اخر وجامعة القاهرة والدراسة عن بعد 

تم بحمد الله توقيع بروتوكول تعاون بين مركز كامبردج الدولي الوساطة والتحكيم والشركة العالمية للسياحة بماليزيا علي برنامج رحلات بدورات وماجستير ودكتوراة في التحكيم ورحلة سياحية تخطف العقل تواصل مع دكتور / محمد الصادق ت 0060162354810 لا تدع الفرصة تفوتك فالعدد محدود  
تم بحمد الله افتتاح مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم واعداد وتأهيل المحكمين شركة ذات مسئولية محدودة نشاطها القيام بالوساطة والتحكيم واعداد الدورات التدريبية لاعداد وتأهيل المحكمين وتستعين بكبار اساتدة القانون المتخصصين فلا تترك الفرصة تفوتك في الحصول  كارنيه  مركز كامبردج بلقب مستشار تحكيم  وعلي الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع جامعة القاهرة ويمكن اعتمادها من الخارجية المصرية   بادر بحجز مكانك فالعدد محدود وتوجد دراسات اكاديمية في جامعة فان هولند والجامعة العربية المفتوحة بالدنمارك من دكتوراه وماجستير وبكالوريوس ودبلوم التواصل مع الوكيل المفوض المستشارالدكتور | محمد السيد أحمد الصادق منسق عام الجاليات العربية بمملكة ماليزيا الاسلامية  بالاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  -  ووكيل مفوض من المركز ( شركة ذات مسئولية محدودة-  )  -التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية احد آاليات جامعة الدول العربية 0 

اخي الكريم / اختي الكريمة لا تنسى اخي واختي الصلاة في وقتها المفروض لا يلهيكـ الابحار على الانتر نت عن اداء الصلاة في جماعة وجزاكم الله خير
 عزيزي الزائر للموقع اذا كنت وجدت بموقعي ما يفيدك فلا تترد في التسجيل بسرعة وتفعيل تسجيلك فانه يسعدنا اشتراكك معنا في اسرة منتدانا وان تتفاعل معنا بالاشتراك بالمساهمة برد او موضوع فنحن في الحاجة الي ان نراك من خلال مواضيعك تقبل تحياتي
[size=24]السادة الاعضاء والسادة الزائرين يمنع منعا باتا وضع اعلان عن اية دورات خاصة بمراكز اخري الا بعد الحصول علي اذن من ادارة الموقع وفي حالة مخالفة ذلك سوف يتم اتخاذ الطرق القانونية والقضائية اللازمة وسيتم حظر العضو كذلك ننبه السادة الزوار والاعضاء ان جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة للموقع وفي حالة قيام احد بنقل اية معلومات من الموقع سوف يتعرض للمسائلة القانونية والقضائية الكفيلة بحفظ جميع حقوق الملكية الفكرية حيث ان جميع المواد العلمية الموضوعة بالموقع لها ايداع بدار الكتاب بموجب محاضر ايداع رسمية وفي حالة المخالفة سوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية والقضائية اللازمة مع حفظ كافة حقوق الموقع من اي نوع كانت وكذلك حقوق الملكية الفكرية برجاء التكرم بالعلم والاحاظة لعدم التعرض للمسائلة القانونية والقضائية ولكم خالص الشكر[/size]

    عبادة الله بالخوف والرجاء والحب

    شاطر
    avatar
    زينب فهيم أحمد
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    تاريخ التسجيل : 21/05/2011

    عبادة الله بالخوف والرجاء والحب

    مُساهمة من طرف زينب فهيم أحمد في الأحد يونيو 05, 2011 11:33 am

    [size=16]كَانَ الأنبياءُ عَلَيْهِمُ السَّلاَمُ يَعْبُدُونَ رَبَّهُمْ وَيَدْعُونَهُ خَوْفًا وَطَمَعًا كَمَا قاَلَ اللهُ تَعَالَى : (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لاَ تَذَرْنِي فَرْداً وَأَنْتَ خَيْرُ الوَارِثِينَ (89)فَاسْتَجَبْنَا
    لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ
    كَانُوا يُسَارِعُونُ فِي الخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً
    وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ (90)
    )
    [ مِنْ سُوْرَةِ الأَنْبِيَاءِ ]. وَقَدْ قاَلَ الله تَعَالَى عَنْ أنبيائه عَلَيْهِمْ السَّلاَمُ
    : ( أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل
    لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى
    لِلْعَالَمِينَ
    )
    [الآيَةَ (90) مِنْ سُوْرَةِ الأَنْعَامِ ].


    وَقَدْ أُمرنا بالدعاء وبالذكر فَقَالَ تَعَالَى :


    âوَإِذَا
    سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ
    إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُم
    يَرْشُدُونَ
    )[الآيَةَ (186) مِنْ سُوْرَةِ الْبَقَرَةِ].


    وَ قَالَ تَعَالَى :(لَهُ
    دَعْوَةُ الحَقِّ وَالَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِهِ لاَ يَسْتَجِيبُونَ
    لَهُم بِشَيْءٍ إِلاَّ كَبَاسِطِ كَفَّيْهِ إِلَى المَاءِ لِيَبْلُغَ
    فَاهُ وَمَا هُوَ بِبَالِغِهِ وَمَا دُعَاءُ الكَافِرِينَ إِلاَّ فِي
    ضَلالٍ
    )
    [الآيَةَ (14) مِنْ سُوْرَةِ الرَّعْدِ].


    وَ قَالَ تَعَالَى :(أَمَّن
    يُجِيبُ المُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ
    خُلَفَاءَ الأَرْضِ أَءِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ
    )[الآيَةَ (62) مِنْ سُوْرَةِ النَّمْلِ ].


    وَ قَالَ تَعَالَى :(فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الكَافِرُونَ )[الآيَةَ (14) مِنْ سُوْرَةِ غَافِرٍ ].


    وَ قَالَ تَعَالَى :(وَقَالَ
    رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ
    عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ
    )
    [الآيَةَ (60) مِنْ سُوْرَةِ غَافِرٍ].


    وَقَدْ رَوَى التِّرْمِذِيُّ (3373) عَنْ
    أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ
    صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : { مَنْ لَمْ يَسْأَلِ اللَّهَ يَغْضَبْ عَلَيْهِ }[حَسَّنَهُ الأَلْبَانِيُّ ] . فَعَلَى الْمُسْلِمِ أَنْ يُكْثِرَ مِنَ الدُّعَاءِ ، وَقَدْ رَوَى
    الْبُخَارِيُّ (6340) ، وَمُسْلِمٌ (2735) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ
    اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ { يُسْتَجَابُ لأَحَدِكُمْ مَا لَمْ يَعْجَلْ يَقُولُ دَعَوْتُ فَلَمْ يُسْتَجَبْ لِي }
    . وَلْيَحْذَرْ مِنْ مَصَايِدِ الشَّيْطَانِ حِيْنَ يُوْهِمُهُ أَنَّهُ
    لَيْسَ شَيْئًا حَتَّى يَسْأَلَ اللهَ ، وَلْيَتَذَكَّرْ أَنَّهُ مَخُلْوقٌ
    لِيَعْبُدَ اللهَ ، قاَلَ اللهُ تَعَالَى :(وَمَا خَلَقْتُ الجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ) [الآيَةَ (56) مِنْ سُوْرَةِ الذَّارِيَاتِ]. وَلْيُرَافِقِ الصَّالِحِيْنَ وَلْيَتَشَبَّهْ بِهِمْ ، وَلْيُحْسِنِ الظَّنَّ بِاللهِ ، فَقَدْ رَوَى
    الْبُخَارِيُّ (7405) ، وَمُسْلِمٌ (2675) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ
    اللَّهُ عَنْهُ قَالَ قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
    : { يَقُولُ اللَّهُ تَعَالَى أَنَا عِنْدَ
    ظَنِّ عَبْدِي بِي ، وَأَنَا مَعَهُ إِذَا ذَكَرَنِي ، فَإِنْ ذَكَرَنِي
    فِي نَفْسِهِ ذَكَرْتُهُ فِي نَفْسِي ، وَإِنْ ذَكَرَنِي فِي مَلإٍ
    ذَكَرْتُهُ فِي مَلإَ خَيْرٍ مِنْهُمْ وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ بِشِبْرٍ
    تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ ذِرَاعًا ، وَإِنْ تَقَرَّبَ إِلَيَّ ذِرَاعًا
    تَقَرَّبْتُ إِلَيْهِ بَاعًا ، وَإِنْ أَتَانِي يَمْشِي أَتَيْتُهُ
    هَرْوَلَةً} .

    من الواجب على العبد المؤمن أن يجمع فى عبادته مع الله الرجاء والخوف والحب أيضاً ، لأن عبادة الله بالخوف وحده طريقة الخوارج ؛ فهم لا يجمعون إليه الحب والرجاء ؛ و لهذا لا يجدون للعبادة لذة أو رغبة ، و هذا يورث العبد اليأس و القنوط من رحمة الله حاشانا ذلك الأمر ، وأيضاً يكون غايته ومنتهاه والعياذُ بالله إساءة الظن بالله و الكفر به سبحانه .
    و عبادة الله بالرجاء و حده طريقة المرجئة الذين وقعوا في الغرور و
    الأماني الباطلة و ترك العمل الصالح ، و غايته الخروج من الملة ، و عبادة
    الله بالحب وحده طريقة غلاة الصوفية

    الذين يقولون : نعبد الله لا خوفاً من ناره ، و لا طمعاً في جنته ، و إنما
    حباً لذاته ، و هذه طريقة فاسدة لها آثار وخيمة منها الأمن من مكر الله ،
    وغايته الزندقة و الخروج من الدين . قال بعض السلف كلمة مشهورة و هي : " من
    عبد الله بالحب وحده فهو زنديق ، و من عبده بالخوف وحده فهو حروري - أي
    خارجي - و من عبده بالرجاء و حده فهو مرجيء ، ومن عبده بالخوف و الحب و
    الرجاء فهو مؤمن موحد ." . قال ابن القيم : " القلب في سيره إلى الله عز و
    جل بمنزلة الطائر ، فالمحبة رأسه و الخوف و الرجاء جناحاه ، فمتى سلم الرأس
    و الجناحان فالطائر جيد الطيران ، و متى قطع الرأس مات الطائر ، و متى فقد
    الجناحان فهو عرضة لكل صائد و كاسر " .
    إذن علينا جميعاً أن نجمع بين هذه الأركان الهامة جداً فى محور عبادتنا لله
    سبحانه وتعالى ألا وهى الرجاء والخوف والحب معاً لا ينتقصها أى ركن ؛ وهذا
    مذهب أهل السنة والجماعة وسلفنا الصالح رضوان اللهِ عليهم .
    نسأل الله أن نجمع جميعاً بهذه الأركان الثلاة فى تعاملنا مع الله لنكون أهل إتباع .

    [/size]
    avatar
    جدو
    ورئيس مجلس الادارة Admin
    ورئيس مجلس الادارة  Admin

    تاريخ التسجيل : 19/05/2011

    رد: عبادة الله بالخوف والرجاء والحب

    مُساهمة من طرف جدو في الأحد يونيو 05, 2011 3:03 pm

    بارك الله فيك وجعله في ميزان حسناتك ايوة كده نوري موقعك

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 9:40 am