منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

اهلا ومرحبا بكم فى منتدى جدو الاسلامى و القانوني والتحكيم & ومركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم & اكاديمة كامبردج الدولية للتحكيم ان شاء الله سوف تجد ما تربوا اليه او تبحث عنه وهو منتدي وضع من باب من تعلم العلم وعلمه وهو لوجه الله تعالي من فضلك سجل وتفاعل حتي تتمتع معنا بهذا المنتدي الاسلامي والقانوني
http://cambridgearbitration.net/Default.aspx
منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

منتدى اسلامى و قانونى وتحكيم دولي واعداد وتأهيل المحكمين

يسر مركز الصادق للآعمال القانونية وا والتحكيم المستشار القانوني والمحكم الدولي دكتور | محمد السيد أحمد الصادق والمحامي بالنقض والادارية العليا & وعضو اتحاد المحامين العرب & عضو اللجنة السياسية بنقابة المحامين منسق عام الجاليات العربية بممكلة ماليزيا الاسلامية  للآتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  التابع لجامعة الدول العربية & وصاحب مركزالصادق للآعمال القانونية والمحاماة والتحكيم وصاحب مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم والتنمية البشرية والملكية الفكرية   أن يقدم لكم الخدمات القانونية واعمال المحاماة والتحكيم الدولي والتدريب وهناك قسم خاص لشئون الاسرة وقضايا الاحوال الشخصية وقسم للاستشارات المجانية مبتغي مرضاة الله اولا واخيرا  

يسر ان يعلن المركز عن توافر الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع مركز اخر وجامعة القاهرة والدراسة عن بعد 

تم بحمد الله توقيع بروتوكول تعاون بين مركز كامبردج الدولي الوساطة والتحكيم والشركة العالمية للسياحة بماليزيا علي برنامج رحلات بدورات وماجستير ودكتوراة في التحكيم ورحلة سياحية تخطف العقل تواصل مع دكتور / محمد الصادق ت 0060162354810 لا تدع الفرصة تفوتك فالعدد محدود  
تم بحمد الله افتتاح مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم واعداد وتأهيل المحكمين شركة ذات مسئولية محدودة نشاطها القيام بالوساطة والتحكيم واعداد الدورات التدريبية لاعداد وتأهيل المحكمين وتستعين بكبار اساتدة القانون المتخصصين فلا تترك الفرصة تفوتك في الحصول  كارنيه  مركز كامبردج بلقب مستشار تحكيم  وعلي الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع جامعة القاهرة ويمكن اعتمادها من الخارجية المصرية   بادر بحجز مكانك فالعدد محدود وتوجد دراسات اكاديمية في جامعة فان هولند والجامعة العربية المفتوحة بالدنمارك من دكتوراه وماجستير وبكالوريوس ودبلوم التواصل مع الوكيل المفوض المستشارالدكتور | محمد السيد أحمد الصادق منسق عام الجاليات العربية بمملكة ماليزيا الاسلامية  بالاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  -  ووكيل مفوض من المركز ( شركة ذات مسئولية محدودة-  )  -التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية احد آاليات جامعة الدول العربية 0 

اخي الكريم / اختي الكريمة لا تنسى اخي واختي الصلاة في وقتها المفروض لا يلهيكـ الابحار على الانتر نت عن اداء الصلاة في جماعة وجزاكم الله خير
 عزيزي الزائر للموقع اذا كنت وجدت بموقعي ما يفيدك فلا تترد في التسجيل بسرعة وتفعيل تسجيلك فانه يسعدنا اشتراكك معنا في اسرة منتدانا وان تتفاعل معنا بالاشتراك بالمساهمة برد او موضوع فنحن في الحاجة الي ان نراك من خلال مواضيعك تقبل تحياتي
[size=24]السادة الاعضاء والسادة الزائرين يمنع منعا باتا وضع اعلان عن اية دورات خاصة بمراكز اخري الا بعد الحصول علي اذن من ادارة الموقع وفي حالة مخالفة ذلك سوف يتم اتخاذ الطرق القانونية والقضائية اللازمة وسيتم حظر العضو كذلك ننبه السادة الزوار والاعضاء ان جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة للموقع وفي حالة قيام احد بنقل اية معلومات من الموقع سوف يتعرض للمسائلة القانونية والقضائية الكفيلة بحفظ جميع حقوق الملكية الفكرية حيث ان جميع المواد العلمية الموضوعة بالموقع لها ايداع بدار الكتاب بموجب محاضر ايداع رسمية وفي حالة المخالفة سوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية والقضائية اللازمة مع حفظ كافة حقوق الموقع من اي نوع كانت وكذلك حقوق الملكية الفكرية برجاء التكرم بالعلم والاحاظة لعدم التعرض للمسائلة القانونية والقضائية ولكم خالص الشكر[/size]

    اعمل واحتسب فى رمضان

    شاطر
    avatar
    زينب فهيم أحمد
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    تاريخ التسجيل : 21/05/2011

    اعمل واحتسب فى رمضان

    مُساهمة من طرف زينب فهيم أحمد في الثلاثاء أغسطس 02, 2011 12:16 pm










    ماذا يعني الاحتساب ؟







    إخوتى ..أخواتى .. على درب الله ..



    يقول أهل العلم أنَّ الاحتساب هو : ”
    المبادرة إلى طلب الأجر وتحصيله باستعمال أنواع البر والقيام بها على الوجه
    المرسوم فيها طلبًا للثواب المرجو منها “




    أي أنَّ الاحتساب هو أن تنوي وتطلب
    الثمرات التي تُرجى عند القيام بالعمل الصالح ، وهذا – بطبيعة الحال –
    يكون محله القلب لا اللسان ، فتهفو النفس ، ويتطلع القلب ، ويعزم على نيل
    هذه المطالب العظيمة من وراء هذا العمل الصالح .




    ولذلك رغبنا الله إلى طلب الجنة والعمل
    لها . قال تعالى : ] ومن أراد الآخرة وسعى لها سعيها وهو مؤمن فأولئك كان
    سعيهم مشكورا [ [الإسراء : 19] فأخبر أن السعي المشكور : سعي من أراد
    الآخرة . وقال تعالى :




    ] وَمَن يُرِدْ ثَوَابَ الآخِرَةِ نُؤْتِهِ مِنْهَا وَسَنَجْزِي الشَّاكِرِينَ [ [آل عمران/145 ]



    ومن هنا رُتِّب على القيام بالأعمال منح عظيمة ، حتى يحتسبها العبد الصالح ، فتكون حافزًا له ، يسوق بها نفسه إلى الله .







    أخي الحبيب ..



    إنَّ في الاحتساب فوائد عظيمة :



    (1) امتثال أمر الله ومتابعة رسوله صلى الله عليه وسلم .



    (2) وهو دليل على كمال الإيمان وحسن الإسلام .



    (3) ومدعاة للإخلاص ، والبعد عن شبه الرياء ، فلا تريد من أحد جزاءً ولا شكورًا .



    (4) ومن علامات حسن الظن بالله .



    (5) ويزيد المرء ثقة بربه ، ويجعله قرير العين ، مسرور الفؤاد بما يدخره عند إلهه وسيده ومولاه .



    (6) وهو يزكي العمل ، فيتضاعف الرصيد الإيماني .



    (7) وهو سبب لتقوية العزم ، وشحذ الهمم .



    (Cool وهو يزيد العبد رفعة عند ربه .



    قال صلى الله عليه وسلم لسعد بن أبي وقاص
    رضى الله عنه : ] إنَّك لن تخلف عملاً تبتغي به وجه الله إلا ازددت به
    درجة ورفعة [ [ رواه البخاري ]




    (9) والمداومة على ” الاحتساب ” تجعل حياتك كلها طاعات ، والطاعة طريق موصل إلى محبة الله تعالى ، وحينها لا تسأل عن النعيم .



    (10) بالاحتساب توهب لك أعمالك عند طروء عذر شرعي منعك من القيام به .(1)



    قال صلى الله عليه وسلم : ] إذا مرض العبد أو سافر : كُتب له مثل ما كان يعمل صحيحًا مقيمًا [ [ رواه البخاري ]







    أخي الحبيب ..



    لذلك فإنَّ دراسة ” المقاصد والنيات ” للأعمال من أهم ما ينبغي لعمَّال الآخرة أن يعالجوه .عن يحيى بن أبي كثير



    قال : ” تعلموا النية فإنها أبلغ من العمل “



    فعلينا أن نتعلم كيف نستحضر نوايا في
    الأعمال ، وهذا يحسن بمطالعة كلام السلف في أسرار الطاعات والعبادات ،
    وجمع الفضائل التي ذكرها الشرع في كل عمل ، ثمَّ عقد القلب على تلك النيات
    .




    ولربما تسأل : لماذا لا تجد – مثلاً – في كلام السلف ما ينبغي احتسابه عند كل عمل طالما للاحتساب هذه



    المنزلة ؟



    والجواب : أنَّ هؤلاء كانوا أصحاب قلوب طاهرة نقية ، قلوب تعلقت بالله ، فخرج منها النور ، فكانوا محتسبين بالفطرة



    عن أبي بن كعب رضى الله عنه قال : كان
    رجل من الأنصار لا أعلم أحدا أبعد من المسجد منه ، كانت لا تخطئه صلاة ،
    فقيل له : لو اشتريت حمارا تركبه في الظلماء وفي الرمضاء .




    فقال : ما يسرني أن منزلي إلى جنب المسجد إني أريد أن يكتب لي ممشاي إلى المسجد ورجوعي إذا رجعت إلى أهلي .



    فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : قد جمع الله لك ذلك كله



    وفي رواية : فتوجعت له فقلت له يا فلان
    لو أنك اشتريت حمارا يقيك الرمضاء وهوام الأرض قال : أما والله ما أحب أن
    بيتي مطنب ببيت محمد صلى الله عليه وسلم قال فحملت به حملا حتى أتيت نبي
    الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته فدعاه فقال له مثل ذلك وذكر أنه يرجو أجر
    الأثر فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ] لك ما احتسبت [ [رواه مسلم وابن
    ماجه بنحو الثانية وصححه الألباني (308) في صحيح الترغيب ]




    فهذا حالهم ، أمَّا نحن فنحتاج أن نتعلم
    كيف ننوي ونحتسب ونجاهد أنفسنا على هذه المعاني حتى تخرج منها سجية
    .فتعالوا بنا نفتح صفحات الأعمال الصالحة التي ينبغي أن نقوم بها في رمضان
    على جناحي ” الإيمان والاحتساب ” سائلين الله التوفيق والرشاد ، إنَّه
    ولي ذلك والقادر عليه





    لمــــاذا “اعمـــل و احتســــب” ؟







    إخوتاه…



    فقد هبَّت نسائم الرحمة ، ووصلت البشارة للمنقطعين بالوصل ، وللمذنبين بالعفو ، وللمستوجبين النَّار بالعتق ،



    فيا لها من بشارة سارة !!



    فما أشرف من أكرمه المولى العظيم



    وما أسعد من خصَّه بالتشريف والتعظيم ، وما أقرب من أهَّله للفوز والتقديم



    فما بالهم وقد أثنى عليهم العزيز الرحيم ] إنَّ الأبرار لفي نعيم[







    قد سلسل الشيطان



    وأُخمدت النيران



    وانعزل سلطان الهوى



    فلم يبق للعاصي عذر



    فيا غيوم الغفلة عن القلوب تقشعي



    ويا شموس التقوى والإيمان اطلعي



    يا صحائف أعمال الصائمين ارتفعي



    يا قلوب الصائمين اخشعي



    يا أقدام المتهجدين اسجدي لربك و اركعي



    يا عيون المجتهدين لا تهجعي



    يا ذنوب التائبين لا ترجعي



    يا أرض الهوى ابلعي ماءك و يا سماء النفوس أقلعي



    ويا همم المحبين بغير الله لا تقنعي



    فقد مدت في هذه الأيام موائد الإنعام للصوام ، فما منكم إلا من دعي : ] يا قومنا أجيبوا داعي الله [



    و يا همم المؤمنين اسرعي ، فطوبى لمن أجاب فأصاب ، و ويل لمن طرد عن الباب و ما دُعي







    إخوتاه ..



    قال صلى الله عليه وسلم :



    ] من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه[ [ متفق عليه]



    وقال صلى الله عليه وسلم : ] ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه[ [ متفق عليه ]



    كلما هلَّ رمضان كانت تستوقفني هذا
    التقييد النبوي ” إيمانًا واحتسابًا ” ، ولا يروي ظمأي ما كنت أقراه في كتب
    الشروح ، بل كنت أطمع في المزيد ، فعمدت مرة إلى جمع الأحاديث التي ورد
    ذكر ” الاحتساب ” فيها ، واسترعى انتباهي أنَّ النبي صلى الله عليه وسلم
    ذكرها في مناسبة ذكر الأعمال العظيمة الأجر :




    كالجهاد في سبيل الله ، فعن أبي قتادة عن
    رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قام فيهم فذكر لهم أنَّ الجهاد في سبيل
    الله والإيمان بالله أفضل الأعمال ، فقام رجل فقال : يا رسول الله أرأيت إن
    قتلت في سبيل الله تكفر عني خطاياي ؟ فقال له رسول الله صلى الله عليه
    وسلم : نعم إن قتلت في سبيل الله وأنت صابر محتسب مقبل غير مدبر . ثم قال
    رسول الله صلى الله عليه وسلم : كيف قلت ؟ قال : أرأيت إن قتلت في سبيل
    الله أتكفر عني خطاياي ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : نعم وأنت
    صابر محتسب مقبل غير مدبر إلا الدين فإنَّ جبريل عليه السلام . [ رواه مسلم
    ]




    والصبر عند نزول البلاء الشديد ، عن عائشة
    رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : سألت رسول الله صلى
    الله عليه وسلم عن الطاعون فأخبرني أنَّه عذاب يبعثه الله على من يشاء ،
    وأنَّ الله جعله رحمة للمؤمنين ، ليس من أحد يقع الطاعون فيمكث في بلده
    صابرا محتسبا يعلم أنه لا يصيبه إلا ما كتب الله له إلا كان له مثل أجر
    شهيد . [ رواه البخاري ]




    واتباع الجنائز ، قال صلى الله عليه وسلم
    : ] من اتبع جنازة مسلم إيمانا واحتسابا ، وكان معه حتى يصلى عليها ،
    ويفرغ من دفنها ، فإنه يرجع من الأجر بقيراطين ، كل قيراط مثل أحد ، ومن
    صلَّى عليها ثم رجع قبل أن تدفن فإنه يرجع بقيراط [ [ رواه البخاري ]








    خصصنا هذا الركن لاحتساب نوايا اعمالنا فى هذا الشهر الكريم . و جمعنا ما امكن



    احتسابه من نيات للأعمال الصالحة في
    رمضان ، على أنْ نراعى من ناحية ” الإيمان ” كيفية أداء هذه الأعمال ،
    مراعاة آدابها ، حتى تكون على مظنة القبول




    ولهذا كانت هذه الحملة “اعمـــل و احتســــب”



    سنسعى في احتساب اعمالنا من الآن وعلى مدار شهري رجب وشعبان …



    على أن نتناول كل يومان نوايا عمل من الأعمال الصالحة، ونجتهد في تثبيتها في حياتنا اليومية



    وقد وجدنا أن بإمكان كل شخص لو حرص على الاحتساب أن يتضاعف اجره الى ما شاء الله



    فشمروا عن الهمــــم و استعينوا باللـــــه واحتسبوا




    المصدر: كتيب “يومك فى رمضان ايماناً واحتساباً” للشيخ هانى حلمى


















    avatar
    عبق الجنة
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    تاريخ التسجيل : 27/05/2011

    رد: اعمل واحتسب فى رمضان

    مُساهمة من طرف عبق الجنة في الأحد أغسطس 14, 2011 1:28 am

    بارك الله فيك اختي وجعله الله في ميزان حسناتك وجعلك بكامل الصحة والعافية
    avatar
    mohamed_elsadek
    مشرف عام
    مشرف عام

    تاريخ التسجيل : 20/05/2011
    العمر : 23

    رد: اعمل واحتسب فى رمضان

    مُساهمة من طرف mohamed_elsadek في الخميس أكتوبر 06, 2011 6:10 pm

    مشكوووووووووووررررررررررررر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 23, 2017 8:34 pm