منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

اهلا ومرحبا بكم فى منتدى جدو الاسلامى و القانوني والتحكيم & ومركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم & اكاديمة كامبردج الدولية للتحكيم ان شاء الله سوف تجد ما تربوا اليه او تبحث عنه وهو منتدي وضع من باب من تعلم العلم وعلمه وهو لوجه الله تعالي من فضلك سجل وتفاعل حتي تتمتع معنا بهذا المنتدي الاسلامي والقانوني
http://cambridgearbitration.net/Default.aspx
منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

منتدى اسلامى و قانونى وتحكيم دولي واعداد وتأهيل المحكمين

يسر مركز الصادق للآعمال القانونية وا والتحكيم المستشار القانوني والمحكم الدولي دكتور | محمد السيد أحمد الصادق والمحامي بالنقض والادارية العليا & وعضو اتحاد المحامين العرب & عضو اللجنة السياسية بنقابة المحامين منسق عام الجاليات العربية بممكلة ماليزيا الاسلامية  للآتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  التابع لجامعة الدول العربية & وصاحب مركزالصادق للآعمال القانونية والمحاماة والتحكيم وصاحب مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم والتنمية البشرية والملكية الفكرية   أن يقدم لكم الخدمات القانونية واعمال المحاماة والتحكيم الدولي والتدريب وهناك قسم خاص لشئون الاسرة وقضايا الاحوال الشخصية وقسم للاستشارات المجانية مبتغي مرضاة الله اولا واخيرا  

يسر ان يعلن المركز عن توافر الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع مركز اخر وجامعة القاهرة والدراسة عن بعد 

تم بحمد الله توقيع بروتوكول تعاون بين مركز كامبردج الدولي الوساطة والتحكيم والشركة العالمية للسياحة بماليزيا علي برنامج رحلات بدورات وماجستير ودكتوراة في التحكيم ورحلة سياحية تخطف العقل تواصل مع دكتور / محمد الصادق ت 0060162354810 لا تدع الفرصة تفوتك فالعدد محدود  
تم بحمد الله افتتاح مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم واعداد وتأهيل المحكمين شركة ذات مسئولية محدودة نشاطها القيام بالوساطة والتحكيم واعداد الدورات التدريبية لاعداد وتأهيل المحكمين وتستعين بكبار اساتدة القانون المتخصصين فلا تترك الفرصة تفوتك في الحصول  كارنيه  مركز كامبردج بلقب مستشار تحكيم  وعلي الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع جامعة القاهرة ويمكن اعتمادها من الخارجية المصرية   بادر بحجز مكانك فالعدد محدود وتوجد دراسات اكاديمية في جامعة فان هولند والجامعة العربية المفتوحة بالدنمارك من دكتوراه وماجستير وبكالوريوس ودبلوم التواصل مع الوكيل المفوض المستشارالدكتور | محمد السيد أحمد الصادق منسق عام الجاليات العربية بمملكة ماليزيا الاسلامية  بالاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  -  ووكيل مفوض من المركز ( شركة ذات مسئولية محدودة-  )  -التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية احد آاليات جامعة الدول العربية 0 

اخي الكريم / اختي الكريمة لا تنسى اخي واختي الصلاة في وقتها المفروض لا يلهيكـ الابحار على الانتر نت عن اداء الصلاة في جماعة وجزاكم الله خير
 عزيزي الزائر للموقع اذا كنت وجدت بموقعي ما يفيدك فلا تترد في التسجيل بسرعة وتفعيل تسجيلك فانه يسعدنا اشتراكك معنا في اسرة منتدانا وان تتفاعل معنا بالاشتراك بالمساهمة برد او موضوع فنحن في الحاجة الي ان نراك من خلال مواضيعك تقبل تحياتي
[size=24]السادة الاعضاء والسادة الزائرين يمنع منعا باتا وضع اعلان عن اية دورات خاصة بمراكز اخري الا بعد الحصول علي اذن من ادارة الموقع وفي حالة مخالفة ذلك سوف يتم اتخاذ الطرق القانونية والقضائية اللازمة وسيتم حظر العضو كذلك ننبه السادة الزوار والاعضاء ان جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة للموقع وفي حالة قيام احد بنقل اية معلومات من الموقع سوف يتعرض للمسائلة القانونية والقضائية الكفيلة بحفظ جميع حقوق الملكية الفكرية حيث ان جميع المواد العلمية الموضوعة بالموقع لها ايداع بدار الكتاب بموجب محاضر ايداع رسمية وفي حالة المخالفة سوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية والقضائية اللازمة مع حفظ كافة حقوق الموقع من اي نوع كانت وكذلك حقوق الملكية الفكرية برجاء التكرم بالعلم والاحاظة لعدم التعرض للمسائلة القانونية والقضائية ولكم خالص الشكر[/size]

    من درر شيخ الإســـــــــــــــــــلامـ إبــــــــــــن تيمية رحمه الله تعالى

    شاطر
    avatar
    زينب فهيم أحمد
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    تاريخ التسجيل : 21/05/2011

    من درر شيخ الإســـــــــــــــــــلامـ إبــــــــــــن تيمية رحمه الله تعالى

    مُساهمة من طرف زينب فهيم أحمد في الأحد يونيو 05, 2011 12:39 am


    من درر شيخ الإســـــــــــــــــــلامـ إبــــــــــــن تيمية رحمه الله تعالى

    قال شيخ الإســــــــــلام إ بـــــــــن تيمية رحمه الله:

    فالدعوة والعبادة اسم جامع لغاية الحب لله وغاية الذل له، فمن ذل له من غير حب لم يكن عابدا، بل يكون هو المحبوب المطلق، فلا

    يحب شيئًا إلا له، ومن أشرك غيره في هذه لم يجعل له حقيقة الحب، فهو مشرك؛ وإشراكه يوجب نقص الحقيقة كقوله تعالى: }وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللهِ{[البقرة: 165

    والحب
    يوجب الذل والطاعة، والإسلام: أن يستسلم لله لا لغيره فمن استسلم له
    ولغيره فهو مشرك، ومن لم يستسلم له فهو متكبر، وكلاهما ضد الإسلام.


    والقلب لا يصلح إلا بعبادة الله وحده، وتحقيق هذا تحقيق الدعوة النبوية

    ومن
    المحبة الدعوة إلى الله، وهي الدعوة إلى الإيمان به وبما جاءت به رسله
    بتصديقهم فيما أخبروا به وطاعتهم بما أمروا به فالدعوة إليه من الدعوة إلى
    الله تعالى وما أبغضه الله ورسوله، فمن الدعوة إلى الله النهي عنه، ومن
    الدعوة إلى الله أن يفعل العبد ما أحبه الله ورسوله، ويترك ما أبغضه الله
    ورسوله من الأقوال والأعمال الباطنة والظاهرة بما أخبر به الرسول r


    من أسماء الله وصفاته ومن سائر المخلوقات، كالعرش والكرسي، والملائكة والأنبياء، وأن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما.
    والدعوة إلى الله واجبة على من اتبع الرسول

    وهم أمته، وقد وصفهم الله بذلك كقوله تعالى: }الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ{ إلى

    قوله: }الْمُفْلِحُونَ{[البقرة: 157] فهذه في حقه

    وفي حقهم قوله: }كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ{[آل عمران: 110]، وقوله: }وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ{[التوبة: 71].

    وهذا الواجب واجب على مجموع الأمة، وهو فرض كفاية بسقط عن البعض بالبعض كقوله: }وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ{[آل
    عمران: 104] فجميع الأمة تقوم مقامه في الدعوة: فبهذا إجماعهم حجة، وإذا
    تنازعوا في شيء ردوه إلى الله ورسوله، فإذا تقرر هذا فالواجب على كل مؤمن
    أن يحب ما أحب الله ورسوله: وأن يبغض ما أبغضه الله ورسوله مما دل عليه في
    كتابه، فلا يجوز لأحد أن يجعل الأصل في الدين لشخص إلا لرسول الله

    r ولا لقول إلا لكتاب الله عز وجل.

    ومن نصب شخصا كائنا من كان فوالى وعادي على موافقته في القول والفعل فهو }إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا{[الأنعام:
    159] وإذا تفقه الرجل وتأدب بطريقة قوم المؤمنين مثل: اتباع الأئمة
    والمشايخ، فليس له أن يجعل قدوته وأصحاب هم العيار، فيوالي من وافقهم
    ويعادي من خالفهم، فينبغي للإنسان أن يعود نفسه التفقه الباطن في قلبه
    والعمل به، فهذا زاجر، وكمائن القلوب تظهر عند المحن.


    وليس لأحد أن يدعو إلى مقالة أو يعتقدها لكونها قول أصحابه، ولا يناجز عليها بل لأجل أنها مما أمر الله به ورسوله؛ أو أخبر الله به

    ورسوله؛ لكون ذلك طاعة لله ورسوله صل الله عليه وسلم.

    وينبغي للداعي أن يقدم فيما استدلوا به من القرآن فإنه نور وهدى، ثم يجعل إمام الأئمة رسول الله صل الله عليه وسلم ثم كلام الأئمة..
    [المجموع: 20/ 6].

    من درر شيخ الإســـــــــــــــــــلامـ إبــــــــــــن تيمية رحمه الله تعالى




    avatar
    جدو
    ورئيس مجلس الادارة Admin
    ورئيس مجلس الادارة  Admin

    تاريخ التسجيل : 19/05/2011

    رد: من درر شيخ الإســـــــــــــــــــلامـ إبــــــــــــن تيمية رحمه الله تعالى

    مُساهمة من طرف جدو في الخميس يونيو 09, 2011 12:46 am

    بارك الله في عمرك وبارك لك في صحتك
    avatar
    أجمل احساس
    مشرف عام
    مشرف عام

    تاريخ التسجيل : 25/05/2011

    رد: من درر شيخ الإســـــــــــــــــــلامـ إبــــــــــــن تيمية رحمه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أجمل احساس في الخميس يونيو 09, 2011 10:33 pm

    [quote="زينب فهيم أحمد"]
    [center]
    من درر شيخ الإســـــــــــــــــــلامـ إبــــــــــــن تيمية رحمه الله تعالى

    قال شيخ الإســــــــــلام إ بـــــــــن تيمية رحمه الله:

    فالدعوة والعبادة اسم جامع لغاية الحب لله وغاية الذل له، فمن ذل له من غير حب لم يكن عابدا، بل يكون هو المحبوب المطلق، فلا

    يحب شيئًا إلا له، ومن أشرك غيره في هذه لم يجعل له حقيقة الحب، فهو مشرك؛ وإشراكه يوجب نقص الحقيقة كقوله تعالى: }وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللهِ أَنْدَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللهِ{[البقرة: 165

    والحب
    يوجب الذل والطاعة، والإسلام: أن يستسلم لله لا لغيره فمن استسلم له
    ولغيره فهو مشرك، ومن لم يستسلم له فهو متكبر، وكلاهما ضد الإسلام.


    والقلب لا يصلح إلا بعبادة الله وحده، وتحقيق هذا تحقيق الدعوة النبوية

    ومن
    المحبة الدعوة إلى الله، وهي الدعوة إلى الإيمان به وبما جاءت به رسله
    بتصديقهم فيما أخبروا به وطاعتهم بما أمروا به فالدعوة إليه من الدعوة إلى
    الله تعالى وما أبغضه الله ورسوله، فمن الدعوة إلى الله النهي عنه، ومن
    الدعوة إلى الله أن يفعل العبد ما أحبه الله ورسوله، ويترك ما أبغضه الله
    ورسوله من الأقوال والأعمال الباطنة والظاهرة بما أخبر به الرسول r


    من أسماء الله وصفاته ومن سائر المخلوقات، كالعرش والكرسي، والملائكة والأنبياء، وأن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما.
    والدعوة إلى الله واجبة على من اتبع الرسول

    وهم أمته، وقد وصفهم الله بذلك كقوله تعالى: }الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ{ إلى

    قوله: }الْمُفْلِحُونَ{[البقرة: 157] فهذه في حقه

    وفي حقهم قوله: }كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ{[آل عمران: 110]، وقوله: }وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ{[التوبة: 71].

    وهذا الواجب واجب على مجموع الأمة، وهو فرض كفاية بسقط عن البعض بالبعض كقوله: }وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ{[آل
    عمران: 104] فجميع الأمة تقوم مقامه في الدعوة: فبهذا إجماعهم حجة، وإذا
    تنازعوا في شيء ردوه إلى الله ورسوله، فإذا تقرر هذا فالواجب على كل مؤمن
    أن يحب ما أحب الله ورسوله: وأن يبغض ما أبغضه الله ورسوله مما دل عليه في
    كتابه، فلا يجوز لأحد أن يجعل الأصل في الدين لشخص إلا لرسول الله

    r ولا لقول إلا لكتاب الله عز وجل.

    ومن نصب شخصا كائنا من كان فوالى وعادي على موافقته في القول والفعل فهو }إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا{[الأنعام:
    159] وإذا تفقه الرجل وتأدب بطريقة قوم المؤمنين مثل: اتباع الأئمة
    والمشايخ، فليس له أن يجعل قدوته وأصحاب هم العيار، فيوالي من وافقهم
    ويعادي من خالفهم، فينبغي للإنسان أن يعود نفسه التفقه الباطن في قلبه
    والعمل به، فهذا زاجر، وكمائن القلوب تظهر عند المحن.


    وليس لأحد أن يدعو إلى مقالة أو يعتقدها لكونها قول أصحابه، ولا يناجز عليها بل لأجل أنها مما أمر الله به ورسوله؛ أو أخبر الله به

    ورسوله؛ لكون ذلك طاعة لله ورسوله صل الله عليه وسلم.

    وينبغي للداعي أن يقدم فيما استدلوا به من القرآن فإنه نور وهدى، ثم يجعل إمام الأئمة رسول الله صل الله عليه وسلم ثم كلام الأئمة..
    [المجموع: 20/ 6].

    من درر شيخ الإســـــــــــــــــــلامـ إبــــــــــــن تيمية رحمه الله تعالى




    بارك الله فيكي غاليتي زينب
    كما أنت دوما متألقة بجمال ما تختارين من مواضيع
    دمن لنا
    avatar
    أجمل احساس
    مشرف عام
    مشرف عام

    تاريخ التسجيل : 25/05/2011

    رد: من درر شيخ الإســـــــــــــــــــلامـ إبــــــــــــن تيمية رحمه الله تعالى

    مُساهمة من طرف أجمل احساس في الخميس يونيو 09, 2011 11:33 pm

    جزاك الله كل خير حبيبتي زينب
    أسأل الله العظيم أن يجعل هذه الآعمال خالصة لوجه الكريم و أن يجعلها شفيعا لأك يو ملا ينفع مال ولا ولد الا من أتى الله بقلب سليم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يناير 22, 2019 9:24 am