منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

اهلا ومرحبا بكم فى منتدى جدو الاسلامى و القانوني والتحكيم & ومركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم & اكاديمة كامبردج الدولية للتحكيم ان شاء الله سوف تجد ما تربوا اليه او تبحث عنه وهو منتدي وضع من باب من تعلم العلم وعلمه وهو لوجه الله تعالي من فضلك سجل وتفاعل حتي تتمتع معنا بهذا المنتدي الاسلامي والقانوني
http://cambridgearbitration.net/Default.aspx
منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

منتدى اسلامى و قانونى وتحكيم دولي واعداد وتأهيل المحكمين

يسر مركز الصادق للآعمال القانونية وا والتحكيم المستشار القانوني والمحكم الدولي دكتور | محمد السيد أحمد الصادق والمحامي بالنقض والادارية العليا & وعضو اتحاد المحامين العرب & عضو اللجنة السياسية بنقابة المحامين منسق عام الجاليات العربية بممكلة ماليزيا الاسلامية  للآتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  التابع لجامعة الدول العربية & وصاحب مركزالصادق للآعمال القانونية والمحاماة والتحكيم وصاحب مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم والتنمية البشرية والملكية الفكرية   أن يقدم لكم الخدمات القانونية واعمال المحاماة والتحكيم الدولي والتدريب وهناك قسم خاص لشئون الاسرة وقضايا الاحوال الشخصية وقسم للاستشارات المجانية مبتغي مرضاة الله اولا واخيرا  

يسر ان يعلن المركز عن توافر الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع مركز اخر وجامعة القاهرة والدراسة عن بعد 

تم بحمد الله توقيع بروتوكول تعاون بين مركز كامبردج الدولي الوساطة والتحكيم والشركة العالمية للسياحة بماليزيا علي برنامج رحلات بدورات وماجستير ودكتوراة في التحكيم ورحلة سياحية تخطف العقل تواصل مع دكتور / محمد الصادق ت 0060162354810 لا تدع الفرصة تفوتك فالعدد محدود  
تم بحمد الله افتتاح مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم واعداد وتأهيل المحكمين شركة ذات مسئولية محدودة نشاطها القيام بالوساطة والتحكيم واعداد الدورات التدريبية لاعداد وتأهيل المحكمين وتستعين بكبار اساتدة القانون المتخصصين فلا تترك الفرصة تفوتك في الحصول  كارنيه  مركز كامبردج بلقب مستشار تحكيم  وعلي الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع جامعة القاهرة ويمكن اعتمادها من الخارجية المصرية   بادر بحجز مكانك فالعدد محدود وتوجد دراسات اكاديمية في جامعة فان هولند والجامعة العربية المفتوحة بالدنمارك من دكتوراه وماجستير وبكالوريوس ودبلوم التواصل مع الوكيل المفوض المستشارالدكتور | محمد السيد أحمد الصادق منسق عام الجاليات العربية بمملكة ماليزيا الاسلامية  بالاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  -  ووكيل مفوض من المركز ( شركة ذات مسئولية محدودة-  )  -التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية احد آاليات جامعة الدول العربية 0 

اخي الكريم / اختي الكريمة لا تنسى اخي واختي الصلاة في وقتها المفروض لا يلهيكـ الابحار على الانتر نت عن اداء الصلاة في جماعة وجزاكم الله خير
 عزيزي الزائر للموقع اذا كنت وجدت بموقعي ما يفيدك فلا تترد في التسجيل بسرعة وتفعيل تسجيلك فانه يسعدنا اشتراكك معنا في اسرة منتدانا وان تتفاعل معنا بالاشتراك بالمساهمة برد او موضوع فنحن في الحاجة الي ان نراك من خلال مواضيعك تقبل تحياتي
[size=24]السادة الاعضاء والسادة الزائرين يمنع منعا باتا وضع اعلان عن اية دورات خاصة بمراكز اخري الا بعد الحصول علي اذن من ادارة الموقع وفي حالة مخالفة ذلك سوف يتم اتخاذ الطرق القانونية والقضائية اللازمة وسيتم حظر العضو كذلك ننبه السادة الزوار والاعضاء ان جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة للموقع وفي حالة قيام احد بنقل اية معلومات من الموقع سوف يتعرض للمسائلة القانونية والقضائية الكفيلة بحفظ جميع حقوق الملكية الفكرية حيث ان جميع المواد العلمية الموضوعة بالموقع لها ايداع بدار الكتاب بموجب محاضر ايداع رسمية وفي حالة المخالفة سوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية والقضائية اللازمة مع حفظ كافة حقوق الموقع من اي نوع كانت وكذلك حقوق الملكية الفكرية برجاء التكرم بالعلم والاحاظة لعدم التعرض للمسائلة القانونية والقضائية ولكم خالص الشكر[/size]

    أستاذ فن الإيمان !!

    شاطر
    avatar
    جدو
    ورئيس مجلس الادارة Admin
    ورئيس مجلس الادارة  Admin

    تاريخ التسجيل : 19/05/2011

    أستاذ فن الإيمان !!

    مُساهمة من طرف جدو في الأحد يونيو 05, 2011 1:06 am

    أستاذ فن الإيمان !!

    وتمضى الأيام طاوية أشواق الذين يؤمنون أو يحسون أنهم على موعد مع الغيب عظيم .. ويصبر أبو بكر حتى يأتى الله بأمره .
    ويقبل على شأنه وتجارته ، وإذ يحين أوان رحلة جديدة إلى الشام ، يشد رحاله مع صحب له من التجار ، وتيمم القافلة وجهها شطر البلاد البعيدة ساعية وراء الرزق والربح الحلال ، وفى الشام يجد أبوبكر " مناخا روحيا " شبيها بمناخ قومه ، أديان شتى ، وناس تائهون وقلة مؤمنة تقلب وجوهها فى السماء راجية منها اليقين ، ومرسلة لأطرافها فى آفاق الأرض وكأنما تريد من أى أقطارها سيهل النذير المنتظر !!
    وأبو بكر فى الشام مثله فى مكة ، لايكاد يُنجز عمله مع أهل مهنته من التجار حتى يبادرويسارع إلى نفر من الأحبار والرهبان تعرف عليهم خلال رحلاته ، وأنس عزوفهم عما عليه الناس من باطل ووهم ، وانتظارهم لبشرى الله المقبلة ؛ فمن هؤلاء فى الشام ، كان يسمع نفس اللحن العذب المبشربمقدم الرسول ، والذى سمعه بمكة من ورقة بن نوفل وإخوانه .
    ولكن من أين ياترى يجئ ...؟ إن الذين عندهم علم من الكتاب ، فى الشام وفى مكة ، ليكادون يجمعون على أنه سيهل على الدنيا من هناك .. من حيث رفع إبراهيم عليه السلام القواعد من البيت .
    ولكن مكة تموج بعبدة الأصنام .. بالعاكفين على الميسر والأنصاب والأزلام ، وكل رجس من عمل الشيطان . أفلا يجد الله فى أرضه الواسعة هؤلاء ليختارمن بينهم رسوله .. ؟ ولكن أى بأس فى هذا ؟
    وهل يدخل الأطباء إلا بيوت المرضى ..؟!!!!
    والآن وقد أنجز عمله فى الشام فإنه يتهيأ للعودة إلى وطنه وبلاده .
    وقبيل رحيله بأيام قليلة يرى رؤيا .. يرى القمر قد غادر مكانه
    فى الأفق الأعلى ، ونزل على مكة حيث تجزأ إلى قطع وأجزاء تفرقت فى جميع منازل مكة ، وبيوتها ؛ ثم تضامت هذه الأجزاء مرة أخرى ، وعاد القمرإلى كيانه الأول ، واستقر فى حجر أبى بكر .
    صحا من نومه وللرؤيا على وعيه سلطان مبين ، وسارع إلى أحد الرهبان المتقين الذين لهم الفهم ، وعقد معهم من صلات الروح ماكانت تقربه عينه وقص الرؤيا ؛ فتهلل وجه الراهب الصالح وقال لأبى بكر لقد أهلت أيامه ..!! ويتساءل أبو بكر: من تعنى ..؟ النبى الذى تنتظر ..؟ ويجيبه الراهب : نعم وستؤمن معه ، وستكون أسعد الناس به .. وكانت هذه ، بشرى بين يدى يقينه ، وتحية الغيب لروحه المتطلعة وإيمانه المتلهف .,وهو حين يختار الله محمدا صلى الله عليه وسلم للرسالة سبق الله إصطفاء الله له ، وهدايته إياه .
    وأخيرا تطل مشارف الوطن ، وعبير الأهل .وهناك عند تلك المشارف كانت كوكبة من الناس تنتظر .. ولقد بصروا القافلة من فوق ذرى الجبل ، والتقى القادمون والمستقبلون فى عناق ومودة تعالت خلاله الأصوات بالجديد والغريب من الأنباء .
    ولدى مدخل مكة قابلتهم جماعة صغيرة يتقدمها أبو جهل ـ عمرو بن هشام ـ
    وتعانقوا جميعا ..
    وبدأ أبو جهل الحديث : أوحدثوك عن صاحبك يا عتيق .. " وكان أبو بكر قبل الإسلام يُدعى عتيقا " .
    أجابه أبو بكر : " تعنى محمدا الأمين ".. عليه الصلاة والسلام ..ّ
    وقال أبو جهل : نعم ، أعنى يتيم بنى هاشم .. ".
    ودار حوار سريع بين الإثنين : أٍسمعت أنت ما يقول يا عمر بن هشام ؟
    قال : نعم سمعته ، وسمعه الناس جميعا .. وماذا قال ؟ :
    يقول : أن فى السماء إلها ، أرسله إلينا لنعبده ونذر ما كان يعبد آباؤنا ؟
    أو قال أن الله أوحى إليه ..؟
    أبو جهل : أجل ..
    ألم يقل كيف كلمه ربه .؟
    قال : إن جبريل أتاه فى غارحراء .. وتألق وجه أبو بكر كأن الشمس قد اختصته آنئذ بكل ضيائها وسنائها ، وقال فى هدوء مجلحل : إن كان قال فقد صدق ..!!
    وتناقلت الناس كلمة أبى بكر من واحد ، إلى آخر حتى صار لهم دوى كدوى النحل .. وقصد أبو بكر داره ليرى أهله وينفض عنه وعثاء السفر ، وبعدها يقضى الله أمرا كان مفعولا ..
    وذهب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان هناك مع الرسول وزوجته السيدة خديجة رضى الله عنها فتى ممشوقا هو على بن أبى طالب رضى الله عنه . قرع أبو بكر الباب ، ونادى وتألق بشر الحياة جميعه على محيا الرسول عليه الصلاة والسلام ، وقال مناديا السيدة خديجة رضى الله عنها : إنه " عتيق " يا خديجة ـ رضى الله عنها .
    وسارع الرسول للقاء صاحبه وجرى الحديث بينهما فى مثل سرعة الضوء وصفائه .. قال أبو بكر : أصحيح ما أنبأنى به القوم يا أخا العرب ..؟
    أجاب الرسول سائلا : وماذا أنبأوك ..؟
    قالوا : أن الله أرسلك إلينا لنعبده ، ولانشرك به شيئا ..؟
    وماذا كان جوابك لهم ياعتيق .. ؟
    قلت لهم : إن كان قال فقد صدق .. وفاضت عينا الرسول من الدمع غبطة وشكرا . وعانق صاحبه وقبل جبينه ، ومضى يحدثه كيف جاءه الوحى فى غار حراء .عندئذ رفع أبو بكر راسه ، وشد بكلتا يديه على يمين رسول الله وقال : " أشهد أن لاإله إلا الله وأنك رسول الله " .
    آمن أبو بكر إذن .. فمن أى طراز كان إيمانه ..؟
    إن عظمة هذا الرجل ماثلة فى إيمانه .. ماثلة فى أنه مارس فوق أرض البشر وفى دنيا الناس نوعا من الإيمان جد عجيب .إن الأمر ليبدو كما لو كان الله سبحانه وتعالى حين اصطفى " محمدا " صلى الله عليه وسلم ليكون رسوله للناس إجتبى معه فى نفس اللحظة " أبا بكر " رضى الله عنه ، ليكمل دور الرسول ، وحين تتطلع حياتنا اإنسانية إلى أساتذة نتلقى عنهم ومن سيرتهم فن الإيمان ، فإنها واجدة على رأس تلك القلة النادرة الباهرة ، رجل الإسلام الأول الكبير ... " أبو بكر " رضى الله عنه .
    منقول بتصرف من كتاب مختارات من إسلاميات لخالد محمد خالد رحمه الله .
    avatar
    أجمل احساس
    مشرف عام
    مشرف عام

    تاريخ التسجيل : 25/05/2011

    رد: أستاذ فن الإيمان !!

    مُساهمة من طرف أجمل احساس في الجمعة يونيو 24, 2011 11:50 pm

    جزاك الله كل خير يا جدو ربنا يبارك في عمرك

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 25, 2017 3:56 pm