منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

اهلا ومرحبا بكم فى منتدى جدو الاسلامى و القانوني والتحكيم & ومركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم & اكاديمة كامبردج الدولية للتحكيم ان شاء الله سوف تجد ما تربوا اليه او تبحث عنه وهو منتدي وضع من باب من تعلم العلم وعلمه وهو لوجه الله تعالي من فضلك سجل وتفاعل حتي تتمتع معنا بهذا المنتدي الاسلامي والقانوني
http://cambridgearbitration.net/Default.aspx
منتدى جدو الاسلامى والقانونى والوساطة والتحكيم الدولي

منتدى اسلامى و قانونى وتحكيم دولي واعداد وتأهيل المحكمين

يسر مركز الصادق للآعمال القانونية وا والتحكيم المستشار القانوني والمحكم الدولي دكتور | محمد السيد أحمد الصادق والمحامي بالنقض والادارية العليا & وعضو اتحاد المحامين العرب & عضو اللجنة السياسية بنقابة المحامين منسق عام الجاليات العربية بممكلة ماليزيا الاسلامية  للآتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  التابع لجامعة الدول العربية & وصاحب مركزالصادق للآعمال القانونية والمحاماة والتحكيم وصاحب مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم والتنمية البشرية والملكية الفكرية   أن يقدم لكم الخدمات القانونية واعمال المحاماة والتحكيم الدولي والتدريب وهناك قسم خاص لشئون الاسرة وقضايا الاحوال الشخصية وقسم للاستشارات المجانية مبتغي مرضاة الله اولا واخيرا  

يسر ان يعلن المركز عن توافر الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع مركز اخر وجامعة القاهرة والدراسة عن بعد 

تم بحمد الله توقيع بروتوكول تعاون بين مركز كامبردج الدولي الوساطة والتحكيم والشركة العالمية للسياحة بماليزيا علي برنامج رحلات بدورات وماجستير ودكتوراة في التحكيم ورحلة سياحية تخطف العقل تواصل مع دكتور / محمد الصادق ت 0060162354810 لا تدع الفرصة تفوتك فالعدد محدود  
تم بحمد الله افتتاح مركز كامبردج الدولي للوساطة والتحكيم واعداد وتأهيل المحكمين شركة ذات مسئولية محدودة نشاطها القيام بالوساطة والتحكيم واعداد الدورات التدريبية لاعداد وتأهيل المحكمين وتستعين بكبار اساتدة القانون المتخصصين فلا تترك الفرصة تفوتك في الحصول  كارنيه  مركز كامبردج بلقب مستشار تحكيم  وعلي الدبلوم المهني والماجستير المهني والدكتوراه المهنية بالتعاون مع جامعة القاهرة ويمكن اعتمادها من الخارجية المصرية   بادر بحجز مكانك فالعدد محدود وتوجد دراسات اكاديمية في جامعة فان هولند والجامعة العربية المفتوحة بالدنمارك من دكتوراه وماجستير وبكالوريوس ودبلوم التواصل مع الوكيل المفوض المستشارالدكتور | محمد السيد أحمد الصادق منسق عام الجاليات العربية بمملكة ماليزيا الاسلامية  بالاتحاد العربي لحماية حقوق الملكية الفكرية  -  ووكيل مفوض من المركز ( شركة ذات مسئولية محدودة-  )  -التابع لمجلس الوحدة الاقتصادية احد آاليات جامعة الدول العربية 0 

اخي الكريم / اختي الكريمة لا تنسى اخي واختي الصلاة في وقتها المفروض لا يلهيكـ الابحار على الانتر نت عن اداء الصلاة في جماعة وجزاكم الله خير
 عزيزي الزائر للموقع اذا كنت وجدت بموقعي ما يفيدك فلا تترد في التسجيل بسرعة وتفعيل تسجيلك فانه يسعدنا اشتراكك معنا في اسرة منتدانا وان تتفاعل معنا بالاشتراك بالمساهمة برد او موضوع فنحن في الحاجة الي ان نراك من خلال مواضيعك تقبل تحياتي
[size=24]السادة الاعضاء والسادة الزائرين يمنع منعا باتا وضع اعلان عن اية دورات خاصة بمراكز اخري الا بعد الحصول علي اذن من ادارة الموقع وفي حالة مخالفة ذلك سوف يتم اتخاذ الطرق القانونية والقضائية اللازمة وسيتم حظر العضو كذلك ننبه السادة الزوار والاعضاء ان جميع حقوق الملكية الفكرية محفوظة للموقع وفي حالة قيام احد بنقل اية معلومات من الموقع سوف يتعرض للمسائلة القانونية والقضائية الكفيلة بحفظ جميع حقوق الملكية الفكرية حيث ان جميع المواد العلمية الموضوعة بالموقع لها ايداع بدار الكتاب بموجب محاضر ايداع رسمية وفي حالة المخالفة سوف يتم اتخاذ الاجراءات القانونية والقضائية اللازمة مع حفظ كافة حقوق الموقع من اي نوع كانت وكذلك حقوق الملكية الفكرية برجاء التكرم بالعلم والاحاظة لعدم التعرض للمسائلة القانونية والقضائية ولكم خالص الشكر[/size]

    إلى الحبيب في ذكرى هجرته

    شاطر
    avatar
    جدو
    ورئيس مجلس الادارة Admin
    ورئيس مجلس الادارة  Admin

    تاريخ التسجيل : 19/05/2011

    إلى الحبيب في ذكرى هجرته

    مُساهمة من طرف جدو في الأحد يوليو 17, 2011 1:17 pm

    إلى الحبيب في ذكرى هجرته
    إلى الحبيب في ذكرى هجرته



    د. حمدي شعيب | 08-12-2010 23:48

    سيدي وحبيبي وقائدي ...

    أشكر الله تعالى إليك، أن رزقني حبك؛ وشرفني بأن أكون من أتباعك.

    وعندما يأتي شهر المحرم؛ فإن المسلم يستشعر أنه يحمل رسالتين تربويتين عظيمتين:

    الأولى: لقد جاء الشهر الرابع والأخير في الأشهر الحرم؛ ها قد آن موسم الخيرات أن ينفض، وأوشك سوق الحسنات المضاعفة السنوي أن ينتهي، وبدأت نسائم انقضاء الدورة التربوية الروحية تملأ أنوف المؤمنين!.

    فماذا فعلت أيها المسلم الذكي أثناء دخولك إلى هذا السوق الرباني؟!.

    وماذا كسبت؟!.

    وهل حافظت على مكاسبك؟!.

    الثانية: هذا هو عبير ذكرى الهجرة النبوية يداعب دواخلنا ويثير الحنين إلى الحبيب صلى الله عليه وسلم وإلى متابعة سيرته، ويذكرنا برحلته المباركة والرائدة مع صاحبه رضي الله عنه.

    فما هو برنامجك لاستغلال هذه الذكرى العطرة؟!.

    أيها الحبيب ... ما معنى أننا نحبك؟!:

    وفي ذكرى الهجرة نسأل أنفسنا: كيف نملأ شعورنا الداخلي؛ بل وقناعاتنا الراسخة أننا نحبك؟.

    وهذا وجدناه يتحقق بأمرين:

    الأمر الأول: المعنى النظري والفكري لحبك:

    ويشمل:

    1-الاعتراف القلبي بحبك:

    وهو أن يملأ داخلنا الشعور الغامر، والإحساس الدفاق بفضلك علينا، وبقدرك في نفوسنا، وبحقك علينا.

    2-الاعتراف اللفظي بحبك:

    وهو:

    (1)أن نجاهر ونداوم بل وننشر بين الآخرين ذكر مقامك العظيم، ونفخر بفضلك علينا، ونزهو بجميل هدايتك لنا، ونسمو بقدرك في نفوسنا، ونتذاكر بحقك علينا.

    (2)أن ندوام على الصلاة عليك، وأن ندرك فضلها وثوابها:

    أ-فهي عبادة وطاعة لله عز وجل:

    "إِنّ اللّهَ وَمَلاَئِكَـتَهُ يُصَلّونَ عَلَى النّبِيّ يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُواْ صَلّواْ عَلَيْهِ وَسَلّمُواْ تَسْلِيماً". [الأحزاب 56]

    و(قال ابن عباس: أراد إن الله يرحم النبي، والملائكة يدعون له ويتبركون. وقيل: الصلاة من الله: الرحمة، ومن الملائكة: الاستغفار. فادعوا له بالرحمة، وحيوه بتحية الإسلام. وقال أبو العالية: صلاة الله: ثناؤه عليه عند الملائكة، وصلاة الملائكة: الدعاء).

    ب-كيفيتها:

    عن أبي حميد الساعدي: أنهم قالوا يا رسول الله كيف نصلي عليك؟!.

    قال: قولوا اللهم صل على محمد وأزواجه وذريته؛ كما صليت على آل إبراهيم، وبارك على محمد وأزواجه وذريته؛ كما باركت على آل إبراهيم إنك حميد مجيد". [صحيح البخاري]

    ج-فهي هدية غالية منك:

    عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: لقيني كعب بن عجرة؛ فقال: ألا أهدي لك هدية سمعتها من النبي صلى الله عليه وسلم؟.

    فقلت: بلى فأهدها لي!.

    فقال: سألنا رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ فقلنا: يا رسول الله كيف الصلاة عليكم أهل البيت فإن الله قد علمنا كيف نسلم عليكم؟.

    قال: قولوا: اللهم صل على محمد وعلى آل محمد؛ كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد؛ كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد". [صحيح البخاري]

    د-ومن ثمارها النفسية؛ أنها تقربنا منك وتحقق لنا شفاعتك:

    "إن أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علي صلاة". [صحيح الترغيب والترهيب]

    هـ- ومن ثمارها الأسرية؛ أنها تعمر وتنير بيوتنا:

    "لا تجعلوا بيوتكم قبوراً، ولا تجعلوا قبري عيداً، وصلوا علي؛ فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم". [سنن أبي داود]

    و-ومن أعظم ثمارها؛ وجوب رحمته بنا وتشريفه لنا سبحانه:

    "من صلى علي واحدة صلى الله عليه عشرا". [صحيح مسلم]

    (قال القاضي: معناه رحمته، وتضعيف أجره؛ كقوله تعالى: "مَن جَآءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَن جَآءَ بِالسّيّئَةِ فَلاَ يُجْزَىَ إِلاّ مِثْلَهَا وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ". [الأنعام 160]

    ز-أن نوقن أنها تصلك فهناك من يبلغها:

    "إن لله ملائكة سياحين في الأرض؛ يبلغوني عن أمتي السلام". [صحيح ابن حبان]

    الأمر الثاني: المعنى العملي لحبك:

    وحتى نصدق في حبك عملياً؛ علينا أن نجتهد في هذه الوسائل:

    1-أن نترجم حبنا في الاقتداء بك:

    فتكون أنت دوماً مثلنا الأعلى؛ الذي نقتدي به في كل سكناتنا وأقوالنا وأفعالنا.

    "لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا". [الأحزاب 21]

    2-أن نترجم حبنا في طاعتك:

    "قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبّونَ اللّهَ فَاتّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رّحِيمٌ". [آل عمران 31]

    حيث (نزلت في اليهود والنصارى؛ حيث قالوا: نحن أبناء الله وإحباؤه. فقال الله تعالى: قل يا محمد أن كنتم تحبون الله وتعبدون الأصنام ليقربوكم إليه؛ فاتبعوني يحببكم الله، فأنا رسوله إليكم وحجته عليكم؛ أي اتبعوا شريعتي وسنتي يحببكم الله، فحب المؤمنين لله اتباعهم أمره وإيثار طاعته وابتغاء مرضاته، وحب الله المؤمنين ثناؤه عليهم وثوابه لهم وعفوه عنهم.

    وقيل لما نزلت هذه الآية قال عبد الله بن أبي لأصحابه أن محمداً يجعل طاعته كطاعة الله ويأمرنا أن نحبه كما أحبت النصارى عيسى بن مريم). [تفسير البغوي]

    ولوصيتك الجليلة: "مَنْ أَطَاعَنِي فَقَدْ أَطَاعَ اللَّهَ وَمَنْ عَصَانِي فَقَدْ عَصَى اللَّهَ وَمَنْ أَطَاعَ أَمِيرِي فَقَدْ أَطَاعَنِي وَمَنْ عَصَى أَمِيرِي فَقَدْ عَصَانِي". [رواه البخاري]

    3-أن نتبرك بكل آثارك:

    ونحاول أن نربي أبناءنا على هذا الحب العملي!؟.

    وتأمل أنس رضي الله عنه وهو يسجل شهادته على عصر القمم، والذي برز فيه دور المربي، ودور المرأة، ودور الأطفال، فاستحق أن يخلد:

    "عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْخُلُ بَيْتَ أُمِّ سُلَيْمٍ فَيَنَامُ عَلَى فِرَاشِهَا وَلَيْسَتْ فِيهِ. قَالَ: فَجَاءَ ذَاتَ يَوْمٍ فَنَامَ عَلَى فِرَاشِهَا فَأُتِيَتْ، فَقِيلَ لَهَا: هَذَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَامَ فِي بَيْتِكِ عَلَى فِرَاشِكِ. قَالَ: فَجَاءَتْ وَقَدْ عَرِقَ وَاسْتَنْقَعَ عَرَقُهُ عَلَى قِطْعَةِ أَدِيمٍ عَلَى الْفِرَاشِ، فَفَتَحَتْ عَتِيدَتَهَا ـ أي صندوقها الخاص بحفظ أعز حاجياتها ـ فَجَعَلَتْ تُنَشِّفُ ذَلِكَ الْعَرَقَ فَتَعْصِرُهُ فِي قَوَارِيرِهَا. فَفَزِعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: مَا تَصْنَعِينَ يَا أُمَّ سُلَيْمٍ؟!. فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ نَرْجُو بَرَكَتَهُ لِصِبْيَانِنَا. قَالَ: أَصَبْتِ". [رواه مسلم]

    4-أن نحب ما تحب:

    عن عبد الله بن أبي طلحة عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: سمعته يقول: إن خياطاً دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى طعام صنعه.

    قال أنس: فذهبت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ذلك الطعام فقرب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم خبزاً من شعير ومرقاً ـ أي شورباً ـ فيه دباء ـ أي قرع ـ.

    قال أنس: فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يتتبع الدباء من حول القصعة.

    فلم أزل أحب الدباء منذ يومئذ". [الموطأ]

    5-أن نسخر أنفسنا في رفع ذكرك:

    فلقد وعدك الحق سبحانه بتكريمك وتشريفك: "وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ". [الشرح 4]

    (قال الحسن: إذا ذكرت ذكرت معي.

    وعن ابن عباس: يريد الأذان والإقامة والتشهد والخطبة على المنابر، ولو أن عبداً عبد الله وصدقه في كل شيء ولم يشهد أن محمداً رسول الله لم ينتفع بشيء، وكان كافراً.

    وقال قتادة: رفع الله ذكره في الدنيا والآخرة، فليس خطيب ولا متشهد ولا صاحب صلاة إلا ينادي: أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله.

    وقال الضحاك: لا تقبل صلاة إلا به ولا تجوز خطبة إلا به ولا تجوز خطبة إلا به.

    وقال مجاهد: ورفعنا لك ذكرك يعني بالتأذين.

    وقيل: رفع الله ذكره بأخذ ميثاقه على النبيين وإلزامهم الإيمان به والإقرار بفضله). [تفسير البغوي]

    ونحن نأمل أن يشرفنا الحق سبحانه بأن نكون يد الله التي تحمل هذا التشريف والتكريم والرفعة لأسمك الحبيب!.

    وذلك بأن نجتهد في تنفيذ مثل هذه الوسائل:

    (1)لا يخلو بيت من بيوتنا من اسمك.

    (2)لا يخلو بيت من ملصق يومي أو أسبوعي أو شهري يذكرنا بنصائحك الطيبة؛ بعنوان (حبيبنا ينصحنا).

    مثل: (لا تكن بخيلاً!؟):

    "إن البخيل من ذكرت عنده فلم يصل علي". [صحيح ابن حبان]

    (3)أن نجتهد في حفظ وفهم وتفسير وتطبيق أحاديثك الشريفة ونصائحك الغالية.

    فنحاول الاجتهاد في تطبيق وتنفيذ نصيحة من نصائحك؛ والتي بيناها في (حبيبنا ينصحنا) ونذكر بعضنا بالالتزام بها لمدة أسبوع أو شهر؛ حتى تترسخ في سلوكياتنا!.

    ثم نختار نصيحة أخرى!.

    وإلى لقاءٍ آخر ...

    نعاهدك أيها الحبيب؛ على المضي في طريقنا لتغيير أنفسنا تجاه حفظ ورفع مكانك القدسي العلوي الشريف؛ فهو الحل السحري للتأثير في الآخرين!.

    سائلاً الحق سبحانه أن يرضى عنا، ويرضيك عنا!؟.

    والسلام عليكم ورحماته وبركاته

    المخلص والمحب د. حمدي شعيب
    التوقيع

    " اللَّهُمّ إنِّي مُـقِرٌ بنِعمـَتـِكَ عليَّ فـتـَمِّم إحسانـَكَ إليَّ فيما بَقِيَ من عُمْري بأعظـَمَ وأتـَمَّ وأكمَلَ وأحْسـَنَ ممَّا أحسنتَ إليَّ فيما مَضَى مِنْهُ برحمَتِكَ يا أرحمَ الرَّاحمين " .
    اللهم اهدنا إلى الطيب من القول ؛ واهدنا إلى صراط الحميد .

    سمير عَصَرْ المُحامى - دِكِرنِسْ - مصر
    avatar
    عبق الجنة
    عضو مجلس ادارة
    عضو مجلس ادارة

    تاريخ التسجيل : 27/05/2011

    رد: إلى الحبيب في ذكرى هجرته

    مُساهمة من طرف عبق الجنة في الأربعاء أغسطس 31, 2011 3:55 am

    بارك الله فيك ولا حرمنا من اعمالك
    avatar
    mohamed_elsadek
    مشرف عام
    مشرف عام

    تاريخ التسجيل : 20/05/2011
    العمر : 23

    رد: إلى الحبيب في ذكرى هجرته

    مُساهمة من طرف mohamed_elsadek في الخميس أكتوبر 06, 2011 5:29 pm

    مشكوووووووووووررررررررررررر

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 23, 2017 8:44 pm